الواقع ….. المضحك والمبكي والمثير

11 May 2016

الواقع ….. المضحك والمبكي والمثير

———————————–

ببساطة خالص تلاقى بعض الكائنات مؤمنين تماماً بإن الجيش والشرطة والمخابرات والشعب .. ويمكن أميريكا .. و ده إذا ماكانش المريخ كمان ، كل دوول بيتأمروا عليهم وعايزين يفشّلوهم ، وبفشلوا ثورتهم المزعومة .. وتلاقى مع كل حدث بيحصل فى مصر ، يقولك إن دى مؤامرة .. يعنى قتل المجندين مؤامرة لإيجاد فزّاعة ، وتفجير الكمائن ومديريات الأمن مؤامرة لتبرير مزيد من القمع .. وإحباط تفجير عبوات ناسفة مؤامرة وفنكوش علشان يعمل تعاطف .. والأحكام القضائية مؤامرة والقوانين مؤامرة والإعلاميين مطبلاتية النظام .. والقضاء مسيّس .. ومؤسسات الدولة متأمرة وبــ يبيعوا البلد .. ألخ ألخ ألخ …. لكن تيجى تقول لهم بالمنطق و بالدليل وبإعتراف أصحاب الشأن أنفسهم إن فيه مؤامرة على البلد .. تلاقيهم بــ يسفهوا ، و بيسخروا من نظرية المؤامرة ويقولك بس يا مغيبين يا عبيد البيادة 🙂

 طيب بمناسبة بقى كل اللى بيحصل حوالينا اليومين دول ، هو الواقع بيقول إييه !!؟؟؟ … مش بيقول إن فيه مؤامرة فعلا لإسقاط الدولة !؟؟ .. مش فيه إعترافات صوت وصورة من أصحاب الشأن نفسهم إنهم هم اللى عملوا كدة وصفحتنا كتبت مقالات ونشرت فيديوهات كتيييييرة عن الموضوع ده !!؟؟ … مش أصبح عندنا قناعة بإن الموضوع هو معركة بقاء بعد إنهيار دول حوالينا وأصبح التقسيم والإنهيار والتدمير والموت واللجوء أمر واقع !!؟؟ .. مش الدم أصبح شيئ بنشوفها ونشم ريحته كل يوم فى بلدنا ، وناس أبؤياء كل يوم بتضحى بعمرها علشان بلدنا تعيش !!؟؟ .. مش فيه وشوش كتيرة سواء جوة مصر أو برة مصر خلاص إتكشفت وأصبحت مجرد كروت محروقة ، وأصبح كلامهم عبارة عن نغمة نشاز ملّينا من سماعها !!؟؟ .. طب مش الرئيس السيسى نفسه طلع وقال أكثر من مرة إنها معركة بقاء .. وقال كمان فى خطابه الأخير إحتفلا بالقمح وتدشين بعض المشروعات إن الموجة لسة هــ تعلى كمان !!؟؟ .. طب إحنا مستغربين لييه بقى !!؟؟

وعلشان كدة ، وكل ما مصر تخطى خطوة للأمام ، كل ما هــ نلاقى الدوشة بتزيد … طب هو الواقع بيقول إييه !؟؟ …. بيقول إنهم مش هــ يسيبونا فى حالنا …. بيقول إنهم مش ممكن يقبلوا بهزيمتهم …. بيقول إن المليارات و التريليونات اللى أتصرفت دى كلها على إنتاج المؤامرة ، مش ممكن يسمحوا إنها تضيع كدة بالساهل ، إلّا لو فقدوا كل المفاتيح اللى فى إيديهم .. يعنى من الأخر كدة الواقع اللى حوالينا بيتكلم .. وله أكثر من وجه .. وبــ يتقلّب مابين واقع مضحك ومبكى ومثير .. 🙂

  • الواقع المثير:-

الواقع المثير إن مصر مكملة … الواقع المثير بيقول إن كل يوم فيه جديد فى صالح مصر .. الواقع المثير بيقول إنه فى وسط كل اللى بيحصل ووسط كل الضغط ده على مصر ، فيه كل شوية توربينات ألمانية بتوصل وتتركب علشان مشروعات الكهرباء واللى هــ توصل فى ظرف سنتين إن مصر هــ تصدر كهرباء .. الواقع المثير بيقول إن حزمة المشروعات اللى بتقوم بيها الدولة بدأت تؤتى ثمارها .. الواقع المثير بيقول إن مصر على طريق الإكتفاء الذاتى من القمح .. الواقع المثير بيقول إن حاملة الطائرات الميسترال إتحركت فعلا وفى طريقها لمصر ، والبقية تأتى .. الواقع المثير بيقول إن مصر تحولت لقوة عسكرية إقليمية ودولية بعد صفقات السلاح اللى قامت بها المؤسسة العسكرية .. الواقع المثير بيقول إن مصر هــ تبقى من أكبر الدول المنتجة للغاز بحلول سنة 2017 .. الواقع المثير بيقول إن القوات البحرية اليونانية وصلت إسكندرية لبدأ مناورات مشتركة مع مصر .. وإفتكروا كل المناورات العسكرية اللى مصر شاركت فيها الفترة اللى فاتت .. الواقع المثير بيقول وصول قائد القوات البحرية لجيش التحرير الشعبى الصينى وكمان وزير الدفاع الأسبانى ، للقاء الفريق صدقى صبحى لبحث موضوعات مشتركة والتنسيق عسكرياً وأمنياً …. الواقع المثير بيقول تعيين Giampaolo Cantini سفيرا جديداً لإيطاليا في مصر وهو الرئيس التنفيذي للتعاون الإنمائي وكبير الخبراء في شمال إفريقيا ….. كفاية كدة النهاردة  ، وإلا لسة الإينكيلاب بــ يترنح !!

  • الواقع المبكى:-

الواقع المبكى بيقول إنهم مش ممكن هــ يسيبونا فى حالنا .. وفى حالة عجز الريس الكبير عن المواجهة ، يبقى مالوش حل غير إنه يطلق كلابه .. لأنه مش عارف يعمل لك حاجة .. يبقى يقرفك حبتين ويخسرك كام مليون ، ويعمل لك دوشة  وأزعرينة كل شوية … يعنى حرايق بتكلف الدولة مليارات ، والغريب إنها كلها متزامنة مع بعض .. جزء منها إهمال وفساد وتقصير فى أليات الأمن الصناعى صحيح .. لكن الجزء الأكبر منها وبالإستنتاج ماينفعش يكون غير بفعل فاعل .. وياسلام على الصدف لما كلها كدة تحصل فى 48 ساعة !! .. لكن الحمد لله إنهم وفروا علينا والإخوان أعلنوا مسئوليتهم عن الحرائق …..

الواقع المبكى بيقول إنه علشان بتحارب الفساد وبتصادر أراضى بملايين من رجال أعمال كبار ، يقوما يسرحوا عليك صحفهم وإعلاميوا قنواتهم للهجوم على الدولة والتركيز على السلبيات اللى الجميع بيبذل قصارى جهده للتعامل معاها .. و ده ليه !!؟؟ .. علشان الناس دى تحط المواطن المصرى دايما فى حالة من الإحباط المستمر !!! ….. الواقع المبكى بيقول إنه كل شوية تطلع شائعات تملأ البلد علشان هم عارفين إننا بنصدق ، وبنحب اللت والعجن .. وشيييير على الفيسبوك على قد ما تقدر .. وشييييير وإفضحهم ، زى بالضبط الشائعة الأخيرة اللى طلعت بتاعة صرف 6500 جنيه للقضاة بمناسبة شهر شعبان !! … والواقع المبكى بيقول إننا بنقع كل مرة فى نفس الفخ !!

الواقع المبكى بيقول إنه لسة فيه ناس مش معترفين بإنه فيه نار عايزة تاكل مصر .. ومش عايزين يصدقوا إعترافات أعضاء تنظيم أنصار بيت المقدس أمام نيابة أمن الدولة العليا اللى كشفت عن محاولتهم إغتيال شخصين مهمين جداً بسيارتين مفخختين بـ ” 50 كيلو من مادة سي 4  الشديدة الإنفجار وهما السفير السعودى بالقاهرة أحمد القطان ، والسيارة كانت أسفل كوبرى فيصل بالجيزة … و المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية السابق ، و السيارة كانت أسفل مطلع كوبرى ميدان لبنان فى إتجاه مدينة ٦ أكتوبر وتم إحباط العمليتين !!!! .. بس مافيش مؤامرة .. يعنى كل ده من الزوووولم والكمع =D

  • الواقع المضحك:-

بيقول إنه كل اللى بيتكلموا عن الغلابة ومحدودى الدخل ، والعيش ، والعدالة الإجتماعية ، فرحانين أوى علشان الحرائق اللى بتحصل دى ، لمجرد إنهم ضد النظام !! .. ده إييه الخلل العقلى ده !؟ .. مش هم دوول الغلابة اللى انتم بتحاربوا علشانهم .. الواقع المضحك بيقول إن فيه ناس إتقلبوا لدراويش ، وبيتكلموا عن إن الحرائق اللى فى مصر دى كلها .. أو بعض الإنهيارات الأرضية فى بعض الطرق ، إن كل ده عبارة عن غضب من ربنا على الحثكر الزلمة الكمعيين =D =D  ، وإن ده تأييد من ربنا ، زى بالضبط لما قالوا إن سيدنا جبريل نزل فى رابعة 🙂 .. لكن الواقع المضحك أكثر هو إن الكائنات اللى إتكلمنا عنهم فى أول المقال ، واللى مش قادرين يهضموا نجاحات الدولة ، ولا قادرين يستوعبوا إنهم فشلوا حتى فى الفشل نفسه ، .. أصبحوا النهاردة سجناء فى عالمهم الإفتراضى بس .. وبــ يتكلموا ويردوا على بعض وبس … و واحدة واحدة هــ تلاقيهم فعلا زى ماقولنا قبل كدة ، رابطين دماغهم زى الفنان محمود عبد العزيز ، وبيسألوا “هوة القرد لسة بيتنطط وإلا بطل تنطيط !!؟” =D =D =D

أصدقاؤنا ..

كل اللى بيحصل ده كام متوقع .. والإنتقال من الرصاصة للقنبلة للحرائق هو تسلسل ونتيجة لفقدان الأمل … وموعدنا بإذن الله ، نهاية العام الحالى اللى دايما بــ نسمّيه عام الحسم ، وبداية العام القادم ونقلة فى وضعية مصر العالمية سواء من الناحية الإقتصادية ، أو الإنمائية ، أو العسكرية .. بس خليكم إييد واحدة وراء بلدكم .. وقولوا يارب 🙂

لمتابعة تعليقاتكم