القمص أرسانيوس وديد

08 Apr 2022

القمص أرسانيوس وديد

———————–

فى البداية … عزائنا لمصر ولكل المصريين .. وخالص عزائنا لأقباط مصر … في القمص أرسانيوس وديد … ورحمة الله عليه و على كل برئ ، وكل مصرى إتكتب عليه إنه يدفع الثمن حياته ، وتسيل دمائه الطاهرة علشان الوطن ده يفضل ويكمل ويبقى ..

للأسف نفس اللعبة الخارجية القديمة بتتلعب تانى … ولسة الضغط على مصر هــ يزيد الفترة الجاية نتيجة لمواقف الدولة المصرية فى مواجهة عمليات الإخضاع اللى بــ يتم ممارستها بكل خسة ونذالة .. مش على مصر فقط ولكن على كثير من دول العالم !!

الصراع أصبح سافر دلوقتى .. وأى حد بــ يفكر يرفع راسه ، بيتم إستخدام ضده الشيئ اللى ممكن ينغص عليه حياته ….

يعنى السعودية ترفع راسها وترفض الأوامر بتخفيض سعر البترول ، فالحوثى يهاجم كل مدن الجنوب بغزارة ويضرب مصافى البترول … طب الإمارات تدخل المواجهة وتعمل باب خلفى لرجال الأعمال الروس اللى تحت العقوبات ، وتساند مصر ويبقى لها دور فى إستقرار الشرق الأوسط .. فــ يتم إغتيالهم معنويا بحملات مكثفة على معظم المواقع الإخبارية ومنصات التواصل

مصر تخرج عن السياق وتصوت فى الجمعية العامة عكس الرغبة الأميريكية ، وتصدر بيان تهاجم فيه السياسة الغربية وتعريهم كلهم أمام العالم وتتهمهم بتسييس المؤسسات الدولية .. فــ يبدأ على طول اللعب فى ملف الفتنة الطائفية ، واللى نسيناه بقالنا سنين !!

الموضوع مش صدفة … ولايمكن يكون صدفة …. طب أقولك على صدفة أغرب !!! … المسجون علاء عبد الفتاح الناشط السياسى اللى كان بيعلن بكل تبجح عن رغبته فى هدم الجيش المصرى كله .. دخل من 3 أيام فى أضراب مفتوح عن الطعام !! … يعنى من الأخر كدة فيه أيادى بتحاول إعادة الدولة لنقطة الصفر بسبب حالة الإستقطاب العالمية الحادة اللى حاصلة اليومين دول .. وبــ يتم إستخدام نفس الأدوات القديمة تانى وإعادة تفعيلها … ويا إما تبقى معانا وحبيبى وكفاءة .. يا إما تغرد خارج السرب وتدفع الثمن غالى … !!

دى الحقيقة الواضحة اللى مافيهاش فصال ، واللى ماحدش هــ يقدر ينفيها مهما حاولوا إنكارها أو التغاضى عنها ، أو محاولة الدفع بالحدث لركن المظلومية والكربلائيات والبكاء على اللبن المسكوب.

هــ تقوللى ماهو نفس التبرير ، وبيقولولك إن القاتل مختل عقلياً … طب وماله .. ماهو المختل عقليا ده على فكرة مش شرط يكون اللى ماشى فى الشارع بشعر منكوش وبيشتم فى الناس … لكنه شخص كان عنده مرض نفسى … وعلشان كدة بــ يتم إختياره لتنفيذ أحداث زى دى .. علشان يتقال كدة .. وعلشان إنت تقول نفس الكلام اللى بتقوله دلوقتى …

هو إنت نسيت الشخص اللى قتل #يوسف_لمعي صاحب محمصة شارع خالد بن الوليد فى 2017 .. واللى قالوا عليه مختل عقليا برضوا !؟ .. طب حصل فيه إييه .. ماهو تم إعدامه بعد اقل من 9 شهور قصاصا وجزاءً عادلا !! .. بس إحنا بننسى

الملف الطائفى فى مصر إنتهى من زمان … والمواجهة ضد شعب بحالة بكل طوائفه .. وزى ما كان بيتم تفجير كنيسة وقتل المصليين الأبرياء فيها .. كمان كان بــ يتم قتل المصلين بالكامل فى المسجد وهم بيصلوا الجمعة .. زى ما حصل فى اكبر مذبحة شهدتها مصر يمكن فى تاريخها … والمفخخات اللى كانت بتتحط فى الشوارع وجنب المدارس و بجوار البنوك .. وكان بيروح ضحيتها مئات الأبرياء بغض النظر عن دينهم أو إنتمائاتهم أو حتى اعمارهم

أيوة .. مسلم ومسيحى كلهم سيان … واللى بيقتلهم مابيهموش ديانتهم .. لكن يهمه إنهم مصريين … واللى وراهم مايفرقش معاهم الديانة .. لكن يفرق معاه إنه يشعل نار الفتنة ويلعب على كارت المظلومية .. لأن ده هو المدخل الوحيد اللى ممكن يؤرق مصر ممثلة فى القيادة الساسية الحالية ، أو أى قيادة سياسية قادمة …. لأن ملف الطائفية هو الملف الأهم والأخطر .. والأساس اللى إتبنى عليه ما حدث من هدم دول المنطقة … والأحداث كلنا عارفينها … والقطنة مابتكذبش

زمان كانت المواجهة مع جماعات وكيانات .. يعنى كنا بنواجه الادوات .. لكن بعد نجاحك فى سحق أو تحييد الادوات ، اصبحتوالمواجهة دلوقتى معى المعلم الكبير .. صاحب الشغل نفسه .. يعنى دخلنا على ليفل الوحش … وياتبقى معانا .. ياترى ضدنا !! 🙄

الموضوع خلاص مابقاش ينفع فيه نقعد نشرح فى المشروح او نحكى فى المحكى .. واللى مايشوفش من الغربال يبقى اعمى …

وعلشان كدة ….

  • أى حد هــ يدخل يزايد ويتسهوك … ويدخلنا فى إطار من المظلومية والكربلائيات
  • أى حد هــ يدخل يتنحنح ويقولك لا يجوز الترحم على مسيحى
  • أى حد هيدخل بأكونت مضروب سواء بإسم مسيحى أو بإسم مسلم .. ويهلفط بكلام مالوش لازمة ..
  • أى حد من الثلاثة اللى فوق دوول هــ يحاول يستخدم الحدث علشان يشعل النار … إحنا مش هــ نتناقش معاه من الأساس .. و هــ يتم التعامل معاه بمنتهى الحزم والحسم …

الملف ده إتقفل من زمان بمجيئ الدولة الجديدة … ومافيش حد هــ يسمح بإشعال النار فيه تانى .. وبالذات فى الظروف العالمية اللى إحنا فيها دى

العالم مقبل على تغييرات جذرية .. وبــ يتشقلب حرفيا فوقانى تحتانى … وفيه تحديات إقتصادية غير مسبوقة بتواجه كل دول العالم ، وهــ تكون اصعب بكتير على الدول النامية … فياريت الله يرضى عليكم نفكر بالعقل والمنطق ، ونتعامل مع الحقائق المجردة بدون عواطف أو إنحيازات عقائدية وفكرية .. لأن فيه ناس وطوائف وجماعات وجهات مستنيين ده يحصل

رحمة الله على القمص أرسانيوس وديد ، و ألهم اهله وذويه الصبر والسلوان … وحقيقى إن ماهم فيه ، مش مصابهم لواحدهم ، ولكنه  مصاب كل المصريين … و ده اللى بتثبته السوشيال ميديا اللى إنهالت فيها بوستات التعزية والحزن على وفاة هذا القمص الأمين وكأن السوشيال ميديا كلها تحولت لصوان عزاء كبير

حفظ الله مصر برئيسها وجيشها وشعبها 🙏

لمتابعة تعليقاتكم